المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .: موسوعة اللطميات المكتوبة :.


حسين الحيدر
05-03-2008, 12:09 AM
.: موسوعة اللطميات المكتوبة :.
:-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

اللهم صلِ على محمدٍ وآل محمد ..

لنجعل منتديات الحيدر موسوعة لطميات مكتوبة خاصة به ..

فكل من لديه أي لطمية مكتوبة لأي رادود من الرواديد يرفقها هنا في هذا الموضوع مع اسم الرادود الخاصة به اللطمية المكتوبة ..

أعتقد أن الفكرة واضحة .. أتمنى أن تكونوا قد فهمتموها ..

ولكم مني فائق الاحترام والتقدير ..

حسين الحيدر
05-03-2008, 12:10 AM
.. صلاة الليل ..

صلاة الليل .. صلاة الليل .. صلاة الليل .. صلاة الليل

بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني

و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني
و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني

بصلاة الليل .. صلاة الليل

أبد مانساك .. حاشى و جان .. عداني الخير لو أنسى
تريد أنساك .. يا شراعي .. يا موج الشوقـ و المرسى

هواي أنت .. نسيم احلام .. و ربيع آمال اتنفسه
لظل ابـﭽـيك .. طول الليل .. يا باقـي النور و الخمسه

يا نور الله الما يشـﮕـى ولا يخيب اللي دعاه .. يا باب الفاتحه إلمن غيره ما تمم صلاة

أبد ما تغيب .. عن بالي .. أنا بذكراك منغرسه
و أريد الليلة .. تعذرني .. إذا صليت من جلسه

بصلاة الليل ..

يا زينب لا تهيجيني .. عداﭺ الويل يا عيوني .. عداﭺ الويل
يا زينب لا تهيجيني .. عداﭺ الويل يا عيوني .. عداﭺ الويل

و إذا تحبيني .. فلا تخليني
و إذا تحبيني .. فلا تخليني

بصلاة الليل .. صلاة الليل
*** *** ***
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..

و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني
و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني

بصلاة الليل .. صلاة الليل

أصلي عليك .. يا وقـوفي .. و عليك آموت من خوفي
يخويه و لو .. نشرت ﭽفوف .. أشوفك طيف بـﭽفوفي

سجودي دوم .. بترابك .. و لو أرد انساك مو كيفي
في ركعاتي .. مثل راسك .. أمد الاوداج بكفوفي

تودعني و تظل عيني كسيرة بمشيتك .. و بعد ساعات بأية حال أودع جثتك

جسد مطروح .. عالرمضه .. و أنا الأقـياد بـﭽتوفي
و لو ودي .. أظل وياك .. و أضمد دماك بزلوفي

بصلاة الليل ..

وداع فراقـ يادموعي .. تدوس الخيل بضلوعي .. تدوس الخيل
وداع فراقـ يادموعي .. تدوس الخيل بضلوعي .. تدوس الخيل

و من يحن ليه .. يصلي عليه
و من يحن ليه .. يصلي عليه

بصلاة الليل .. صلاة الليل
*** *** ***
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..

و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني
و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني

بصلاة الليل .. صلاة الليل

خطاك تدوس .. عالـقـلبي .. تجر ونات من نوحي
و مشيك يا .. جرح قـلبي .. يزَيد جروح لجروحي

يا طوله لا .. غيابه يطول .. ذبحني فراقـ مذبوحي
يا ﭽـفينه .. على الأيتام .. لو تمرين و تلوحي

على باب الخيم وقـفت يتاماك بحزن .. جفنها دموع مكسوره لو عليها تحن

صعب فرقـاك .. ما أقـدر .. أوصفه لك بشروحي
و في كل خطوه .. من وداعك .. تهيج الموت في روحي

بصلاة الليل ..

يا حورا الساع ودعيني .. عزمت الشيل ضميني .. عزمت الشيل
يا حورا الساع ودعيني .. عزمت الشيل ضميني .. عزمت الشيل

و إذا تريديني .. بدمع ناديني
و إذا تريديني .. بدمع ناديني

بصلاة الليل .. صلاة الليل
*** *** ***
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..
بصلاة الليل ذكريني .. و من الدمعات غسليني
بصلاة الليل ..

و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني
و لا تنسيني .. يا باقـي سنيني

بصلاة الليل .. صلاة الليل

للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر: عبدالله القرمزي
من إصدار: أي جرح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

.. السهام ..

حُسينُ قلبك المدينة الأمينة .. فمن أباحها و روع السكينة
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة

أي قلبٍ كطعمِ الفراتِ .. أشربَ الكونَ ماءَ الحياةِ
أحرمت منهُ كلُ الرزايا .. و سَعت فيه بالتلبياتِ

ماوجتهُ الجراحُ أنينًا .. نينويًا بكلِ صلاةِ
بأبي و بأمي و نفسي .. يا طريحًا على الفلواتِ

زمزمُ الدمعِ لازال يجري .. أحمرًا لك بالزفراتِ

إليك صلّت النبال و الصخورُ .. فانفجَّ منكَ سيدي نارٌ و نورُ
و فيكَ طافت السهام .. كأنكَ البيتُ الحرام
*** *** ***
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة .. فمن أباحها و روع السكينة
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة

أيُها السهمُ هل كنتَ تدري .. في الهواءِ إلى أين تجري
حين أهرقتَ ماء العُطاشى .. عُدتَ خسفاً إلى عينِ بدرِ

ويح كفٍ رمتكَ و قوسٍ .. بكَ أودى إلى خيرِ نحبِ
قِف قليلاً فعما قريبٍ .. تتلاقى بنارٍ و خدرِ

إفتح العينَ هذا حسينٌ .. جُزتَ فيهِ إلى أيِ صدرِ

قد ارتقيت منه مرتقىً عظيما .. كلمتَ قبله الخليل و الكليما
مزقت صدراً من أبيه .. قد كان عرش الله فيه
*** *** ***
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة .. فمن أباحها و روع السكينة
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة

أيُ قلبٍ على ما يُلاقي .. قمرٌ آيلٌ لإنشقاقِ
كُلّما فتّّ منهُ ضماهُ .. غسَلتهُ دموعُ المآقي

و إلى أن طمى الموتُ فيهِ .. و طغى بالردى للتراكي
جاءهُ السهمُ يدوي حثيثاً .. صُمّ سمعَ الفضاء و السواقي

و انجلى قلبهُ من قفاهُ .. ما بقى منهُ في الصدر باقي

مولاي كلُ مقلةٍ ترجو لقاكَ .. حتى السهام تطايرت لكي تراكَ
عيونها و كلُ عين .. تبكي عليك يا حسين
*** *** ***
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة .. فمن أباحها و روع السكينة
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
و من رماك بالسهام .. رمى الحطيم و المقام
حُسينُ قلبك المدينة الأمينة

للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر : عبدالله القرمزي
من إصدار : أي جرح

حسين الحيدر
05-03-2008, 12:14 AM
.. الرأس ..

آني بنتك رقية ..

ها ها ها داريها .. ها ها ها داريها ..ها ها ها داريها .. آآآآآآه حايرة داريها ..

داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..

يا راس أبوها .. من إلى الطفلة رقية
عينك عليها .. و انته فوقـ السمهرية

داريها .. داريها

آني بنتك حايره تخليني وحدي .. من ينشف دمعتي إلتجري على خدي
ﭽـم رقية عندك و ﭽـم والي عندي .. ودي يابويه اشوفك والله ودي

من غبت عني و انا بهم و عذاب .. ﭽـنت أرجي ينتهي هذا الغياب
ﭽـنت أنادي و الصدى يرد الجواب .. لا تـقـلي رجعتك وهم و سراب

من ليها من ليها .. يتحنن عليها
من ليها من ليها .. يتحنن عليها

طفلة و قـلبها عاليتم و البلوى توة .. تحرمها يا والدها من عطف الأبوة

داريها .. داريها
*** *** ***
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..

يا راس أبوها .. من إلى الطفلة رقيه
عينك عليها .. و انته فوقـ السمهريه

داريها .. داريها

انتظرتك ياما و طال انتظاري .. منهو يتحنن عليه و يطفي ناري
أنشدك يامـﭽـفن بلفة بواري .. من يداريني و إلى إفادي يداري

فتح عيونك و حاﭽـي الفاﮔقـده .. يالجفيت آني شذنب مني سِدى
ما ﭽـنت أحسب يصيبك هالأذى .. من سـقـاني من اليتم كاس الردى

واسيها .. واسيها .. و عاين مآسيها
واسيها .. واسيها .. و عاين مآسيها

مرعوبة محتاجة الأيادي و أمانه .. تمسح يتمها و كل ألمها من حنانك

داريها .. داريها
*** *** ***
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..

يا راس أبوها .. من إلى الطفلة رقيه
عينك عليها .. و انته فوقـ السمهريه

داريها .. داريها

وجنتك يا راس أبويه شاللي بيها .. و الثنايا مهشمه اسم الله عليها
ضاعت بنيتك يَبوها صد إليها .. منظرك نساها غربتها و سبيها

بالطشت راسك عسى راسي فداك .. شحتمل و آنا اللي ما اتحمل جفاك
انت تامرني و لو موتي دواك .. رد إليه بويه لو خذني معاك

ناغيها .. ناغيها .. يا راس و حاﭽـيها
ناغيها .. ناغيها .. يا راس و حاﭽـيها

توها صغيره في كسيره و في هضيمه .. مو انت خيمه لليتيم و لليتيمة

داريها .. داريها
*** *** ***
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..
داريها .. داريها .. حيرانه داريها ..

يا راس أبوها .. من إلى الطفلة رقيه
عينك عليها .. و انته فوقـ السمهريه

آني بنتك رقية ..

للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر : عبدالله القرمزي
من إصدار : أي جرح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـتت

.. الجبين ..

تلا .. حسين .. تلا .. حسين .. تلا .. حسين .. تلا .. جبينٌ أم سماء ..
*** *** ***
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم

جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم

يا حُسين ..
رسموا المأساةَ في هذا الجبينِ
يا حُسين ..
فتحوهُ فتشظى بالعيونِ
يا حُسين ..
أنت يا بــِدءَ الجِراحِ .. ترتمي فيكَ الأضاحي .. سابقاتٍ بإشتياقٍ للمنونِ
فاضَ من مِحراب حيدر .. بين عينيك المُقدر .. و ارتوى الطف بأكثار البطينِ

فمن سيفٍ شقر .. محاريب القمر .. تجارى بالحجر .. جرحُك العندل
*** *** ***
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم

جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم

يا حُسين ..
أنت فجرٌ قد توشى بالجلالِ
يا حُسين ..
تتهامى منكَ حباتُ اللآلي
يا حُسين ..
فاليٌطَمي الدمُ نحرك .. لا تُراوي السهم صدرك .. حُرقة الدم و لا وقعُ النبالي
إن مأساة العبادِ .. قد تجلّت في الفؤادِ .. يا فؤاد انشق شريان المعالي

تخلّيْ يا دماء .. و لا تُدمي السماء .. فَروحُ الأولياء .. نارُها تُضرم
*** *** ***
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم

جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم

يا حُسين ..
يا جبينً أشعل القُربَ شموسا
يا حُسين ..
أنت مَن أحنيت للدُرب الرؤوسا
يا حُسين ..
فجروا منك المساجد .. يا محاريب المعابد .. يا سجودًا فاضَ في سوحِ القتالِِ
كيف لا و التُربُ يشخب .. من معاليك المُخَضَب .. كيف ذا تحوي صلاتي و اتصالي

تشفَّعْ يا جبين .. سجودَ الساجدين .. فعِشقُ العاشقين .. منك قد أحرم
*** *** ***
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم
تلا ..
جبينُك الأعظم .. قُرآنهُ بالدم .. جُرحًا مُلهم

جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم
جبينٌ أم سماء .. تهاما بالدماء .. تلا في كربلاء .. نصرهُ المُحكم

للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر : عبدالجليل الدرازي
من إصدار : أي جرح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

.. الضلوع ..

يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

و لما الباب .. فتح الصواب
و لما الباب .. فتح الصواب

طِحِت ياحسين ..

طفل بحشاي .. ﭽـنت بـﭽـاي .. في بسماتي .. في دمعاتي .. تظل مشاي
طحت بالراي .. يابعد ضماي .. بعد عينك .. ياعـقـلي ما .. غفت عيناي

من المُحسن وقـع مني .. وقـعت على الثرى
و بيني و بينه و بينك .. ضلوع مكسرة

طِحِت وياي .. يا ضلع الجاي .. كسر صدرك .. على صدري .. لهب وران
و عُمر دماي .. ما صارت ماي .. و عُمر دماي .. ما صارت ماي .. يا ماي العين
*** *** ***
يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

و لما الباب .. فتح الصواب
و لما الباب .. فتح الصواب

طِحِت ياحسين ..

على ذكراك .. أظل وياك .. يا ذاكرني .. و لا لحظة .. ضِلِع ينساك
لطم عيني .. جرى بدماك .. جمد دمك .. يا عين أمك .. على عيناك

حوافر هاللي داست .. صدرك الغالي الأبي
و نفسها اللي وطت .. داري بعد موت النبي

عِداك عداي .. و عِدايَ عداك .. يمين اللي .. تدافعهُم .. نفس يمناك
دفعت الباب .. يابن الأطياب .. دفعت الباب .. يابن الأطياب .. و دفعني البين
*** *** ***
يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

و لما الباب .. فتح الصواب
و لما الباب .. فتح الصواب

طِحِت يا حسين ..

يا جسمي اللي .. حمل روحين .. يا روح موزعه بينا .. على .. جسمين
ورا بابي .. انكّسَرْ صدرين .. و خيل اللي .. وطأ صدرك .. دهس قلبين

نهض بضلوعي جرح حيدر .. و قمت مفزعه
يا حيف أضلاعك انت ذي .. العوادي موزعه

تدير العين .. شمال يمين .. جَلَد ما بك .. على النهضة .. و ما غير ونين
و نساوينك .. بعد عينك .. و نساوينك .. بعد عينك .. يلوذن وين
*** *** ***
يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

يا ابني ضِلعيني .. يا ضي عيني .. إلك ضِلعين
بينك و بيني .. ألِف كسرة .. و حُمرة عين

و لما الباب .. فتح الصواب
و لما الباب .. فتح الصواب

طِحِت ياحسين ..

للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر : عبدالله القرمزي
من إصدار : أي جرح

حسين الحيدر
05-03-2008, 12:17 AM
.. عذريني ..

عذريني .. عذريني .. قـطعوا العدا ﭽـفيني
طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. والسهم صوب عيني
عذريني .. عذريني .. قـطعوا العدا ﭽـفيني

عذريني .. عذريني .. قـطعوا العدا ﭽـفيني
عذريني .. عذريني .. قـطعوا العدا ﭽـفيني

طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. و السهم صوب عيني

تعرفيني ياختي زينب .. عندﭺ علم و دراية
عن محملـﭻ ما اغفل .. في ايدي ترف الراية

قـلبي بطوعـﭻ و امرﭺ .. و عيوني لـﭻ و حشاية
ما دام راسي سالم .. ايديني لـﭻ حماية

تناديني .. تناديني .. قـدامـﭻ تشوفيني
تناديني .. تناديني .. قـدامـﭻ تشوفيني

عند الطلب يا زينب .. عند الطلب يا زينب .. قـدامـﭻ تشوفيني
*** *** ***
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني

طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. و السهم صوب عيني

وصاني بويه حيدر .. في وصيته متعهد
عباس قلي عينك .. عند هالوديعه لا تصد

من يوم ما وصاني .. بالعهد انا متفرد
لو عمري تطلبينه .. افديـﭻ عمري و ما ارد

توفيني .. توفيني .. عباس يا ضي عيني
توفيني .. توفيني .. عباس يا ضي عيني

يا ابني تكفل زينب .. يا ابني تكفل زينب .. لمن تغمض عيني
*** *** ***
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني

طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. و السهم صوب عيني

انتي أمانة عندي .. من طلعتـﭻ ويايه
قومي تعالي و شوفي .. جسمي بالمسنايه

غصباً علي يا زينب .. ياختي ماهو برضايه
غصباً تردي بدوني .. لا تعتبين كفايه

ذكريني .. ذكريني .. عند المحن ذكريني
ذكريني .. ذكريني .. عند المحن ذكريني

و ارجو السماء حامنـﭻ .. و ارجو السماء حامنـﭻ .. و مسامحه عذريني
*** *** ***
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني

طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. و السهم صوب عيني

ياختي انا وشبيدي .. مكتوب هذا ليه
تصيرين ياختي بشده .. بعد الخدر مسبيه

اشلون أحمي خدرﭺ .. و مـقـطعات ايديه
عين اللي انظرﭺ بيها .. ياختي بسهم مطفيه

تنظريني .. تنظريني .. لو تـقـدري توصليني
تنظريني .. تنظريني .. لو تـقـدري توصليني

سابح بدمي ياختي .. سابح بدمي ياختي .. ماظنـﭻ تعرفيني
*** *** ***
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني
عذريني .. عذريني .. قـطعو العدا ﭽـفيني

طاح اللواء يا زينب .. طاح اللواء يا زينب .. و السهم صوب عيني

للرادود : الحاج أحمد الأكرف (والد الشيخ)الشاعر : الحاج أحمد الأكرف
من إصدار : أي جرح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

.. مو إنت إلـﭽـنت ..



مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي

روح المصطفى تشوفه .. يمك ضامي و تعوفه .. مات و ما شرب ماي

يا نهر إلما خِجل مايَك .. و لا تفرهد من أطباعك
قـسيت بـقـلبك على حسين .. و موسى اللي إنحنى و طاعك

عجيبه ما تِحِن يا فرات .. و اخوه تعنى لك مرات
غَرَفك بـﭽـفه و الحسرات .. و مدك و عافت الـقـطرات

يومٍ صاحت سكينه يا سقاي .. جودك يالـقـُمر خِذني مِن شقاي
يومٍ صاحت سكينه يا سقاي .. جودك يالـقـُمر خِذني مِن شقاي

صاح ﭽـفوفي و عيوني .. فدوه و يا نفس هوني

مات و ما شرب ماي
*** *** ***
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي

روح المصطفى تشوفه .. يمك ضامي و تعوفه .. مات و ما شرب ماي

تصِد بعينك و ليدك .. علي بجمراته يتألم
و لا تتوهم أسماعي .. و لجله تنهمُر زمزم

رضيعه اللي يدقـ بابه .. ونينه و يحرس جوابه
لهيب قـليبه ما جابه .. حنون و شلته بأهدابه

ما ثار الوفا و تبدل الراي .. عبدالله يتهَضَم و انت هماي
ما ثار الوفا و تبدل الراي .. عبدالله يتهَضَم وانت هماي

ما حنيت .. و لا جيته .. قـبل النبله شجيته

مات و ما شرب ماي
*** *** ***
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي

روح المصطفى تشوفه .. يمك ضامي و تعوفه .. مات و ما شرب ماي

حفيد إلرَوَك الضامي .. عليك بلحظة صار يهون
عليه تجدم خصومه .. يجدم بيده الميمون

عطيش و يطلب حبوبك .. و ظن تسهل دروبك
عجيب بكربلاء اسلوبك .. على حسين الـقـسى ينوبك

نادى ارتِعشَت ضلوعي من ضماي .. يمك يا نهر و اتروى بدماي
نادى ارتِعشَت ضلوعي من ضماي .. يمك يا نهر و اتروى بدماي

بالله شيغسل ذنوبك .. مهجة فاطمة صوبك

مات و ما شرب ماي
*** *** ***
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي
مو انت إلـﭽـنت للبشر سقاي .. مايك بالثرى يا حيف هماي

روح المصطفى تشوفه .. يمك ضامي و تعوفه .. مات و ما شرب ماي ..


مات وما شرب ماي




للرادود : شيخ حسين الأكرف
الشاعر : نادر التتان
من إصدار : أي جرح

أسيرة القلوب
14-03-2008, 02:29 PM
تسلم اخوي على المشاركة الروووعـــة
..

خذ اليتم







الشاعر : نادر التتان



الرادود : صالح الدرازي








فداك يا أبتي أينك عني
تعبت من ألم اليتم اعني



أبي أنت ظلي
حنانيك عد لي


طفل صغير ظل محتار دمـعة على الخدنه ثار
مـنـهو يحس بجرحه فـلـذة شيخ الأنصار
غـاب الـوالـد عنه خـلـه بـقلبه الاكدار
ظـل يـسـايـل أمه بـالـوالد يمه شصار



من ودعنا قصده حسين
مـا رد لينا نور العين
وينه دروبه صارت وين
لـو ما يرجع بعد البين



فما جرى وأبي ظل غريبا متى أرى شخصه مني قريبا
لقد ضاق صدري وفارقت صبري




فداك يا أبتي أينك عني
تعبت من ألم اليتم اعني



أبي أنت ظلي
حنانيك عد لي


عـيـن أمه على الحالة تـجـري دمـوع سيالة
قـالـت يا ابني يقولون راح حـسـين ورجاله
اطلع شوف هاي ضعون ايـتـامـه واطـفـاله
شـوف الرؤوس والوالد يـمـكـن عالعـسالة



ظـل يـعاين كل ذرة
بس ما شافه ويا الصفوة
كـسرت قلبه هالنسوة
ذاق الـبـلوى عالبلوى



لامه رجع الطفل ينادي
بهمهأم ما بان مرادي



خذيني إليه
ودلي عليه




فداك يا أبتي أينك عني
تعبت من ألم اليتم اعني



أبي أنت ظلي
حنانيك عد لي




امـه بـدمـعة تصبه قـالـت رد يـا قلبه
يـولـيـدي مطلوبك لازم رد مـن حـربه
راح وعايـن اكـثر لأن الـرأس بالعـصبة
صار بركبة هزيـل وبـرجـلة هالضربــة



شافه وضمه في صدره
ظـل يـغسله بالعبرة
آه يـا بويه يا حسـرة
بعدك جرحي ما يبرى



حبـيب يـا أبتي هـاك دموعي
ثراك يا املي بـين ضلـوعـي



ويا ليت دمي
جرى قـبل يـتمي




فداك يا أبتي أينك عني
تعبت من ألم اليتم اعني



أبي أنت ظلي
حنانيك عد لي






دمتم بود

أسيرة القلوب
14-03-2008, 02:30 PM
منشور العلم للرادود أباذر الحلواجي
منشــــــــــــــور العــــــــلم عـــــلى حــدود الخــــيم
بيد أبو الفضل عباس منشور العلم
ناشــــــــــر رايته وتزهـــــــــــر غرته
وقدام الظعــــــــن يلوح بـــــــــــــهيبته
او سطوة حــيدره تلوح بـــــــــــنظـرته
ما يجسر أحـــــــد يتجاوز خــــــــطوته

بعيـــــــــــونه الهـــــــــــمم ويرف بيــــــــده الــــعلم
باذخ بالشرف نوماس منشور العلم
--------------
يحسيـــــن اللوى على ازنودي استوى
عالي بالهــــــوى ولو راسي هـــــــوى
لجلك بو عـــــلي يمن ذكـــــــــره دِوى
ومنه كل ضـمى وهو ضامي ارتـــوى

غــــــــــــيرك مــــــالي هم ولو جاني الســـــــــــهم
بس يبقى يخويه احسين منشور العلم
--------------
لحمل عــــــالعــــدى وأنه مَلكِ الـــــــردى
وأروي عيـــــــــلتك يمسلوب الــــــــرِدى
لاخر قطرة مـــــــــن وريدي لك فــــــــدى
ويرخص كل شي لك ولو بيه اشســـــــدى

ابعــــــــــــــــيني الســـــهم شـــــــمالي ما ســـلم
هانوا بس يظل سالــم منشور العلم
--------------
يا ليث الحــــــــرب ويا شــــايل رايتي
نعمين وكفـــــــــــو يدرعي من اخوتي
يا للي طيـــــــــحته بداية كســــــــرتي
فلت شــــــــــوكتي وضــــاعت حيلتي

يا راعـــــــــــــــــــي الشيم يا طودي اللي انـــهدم
بعدك يبقى خويه اشلون منشور العلم

أسيرة القلوب
14-03-2008, 02:32 PM
قصيدة مكتوبة (( عباس يعيوني)) من شريط كهف الورى للرادود باسم الكربلائي



عباس يا عيوني ترضى يذلوني للشام يهدوني
عباس يا عيوني ترضى يذلوني للشام يهدوني



عندك يا بو فاضل يا خـوي أشتـــــكي حــــالي
حــــــــــرمة بلا والي والشمــــر يــــبــــرالي


وليحدي لي الناقة زجر عباس يا عــيـــــونــي
ترضـــــى يـــــــذلوني وللشـــــــــام يهدونـي


أنـــت لجـــبـــتـــنا من الوطن وتكفلت بيـــــنا
بأيدك تــــبـــاريـــنا وهــــســــا تـــخـــليــــنــا



ما بين عدوان وكفر عبــــاس يا عـيـــونــــي ترضى يذلوني وللشـــــــام يهـــــدونــــــــي



جابوا يا عباس الهزل ونووا يـــركبــــــونــــا
وعنــــك يمـــشـــونا وليـــــزيد يهدونـــــــــا


ويسبونا من كتر الكتر عبــــــاس يا عــــيوني
ترضـــى يذلوني وللشــــــام يهــــــدونــــــي


خوي الفــــواطـم بالدرب منهو ليـــــبــاريــها
عقبك يواليـــــها يا ويلي عـــــــليــــــــهــــا



وتروح تاليها بيســــر عباس يا عــــيونــــي ترضـــــى يــــــذلوني وللشـــــام يهدونــي



ترضــى الفواطم يا نفـل ترفج غرب وتـــروح
وعلى النــياق تـــنـــوح وإنت تظل مطروح


على الرمح راسك كالبدر عبــــاس يا عيوني
ترضى يذلوني وللشـــــــام يهـــــدونــــــي


للشام لو طب الظعــــن والناس إجت ليــــنـا
تتفرج عليــــنا وإحنـــــا يا واليـــــنـــــــــا


جاتيف ما بين أهل الغدر عباس يا عيــــوني
ترضـــــى يـــــــذلوني وللشــــــام يهدونـي


ردنـــا للمجـــلس من نطب ويزيد عـــايــــنا
وتـــــــشـــــمــــــت بذلنـــــا عنك يســــايلنا


يا بــو الفضل شنهو العذر عباس يا عيوني ترضـــــى يـــــــذلوني وللشــــــام يهدونـي

حسين الحيدر
15-03-2008, 02:55 PM
مشكورين ونشالله نرى اكثر من ذالك

بريق الماس
19-03-2008, 12:42 AM
يسلموووووووووو

حسين الحيدر
19-03-2008, 12:41 PM
العفو اخوي جاسم

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم ضل على محمد وآل محمد

قصائــــــــــــــــد إصدار

'"" أول دمعة ""'

بصوت الرادود الحسيني الشيخ حسين الأكرف



' أخبروني '

للشاعر الشيخ عبدالهادي المخوضر





يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها

ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها


بالله هل رُفعت جنازته و هل .. صلى صلاة الميتين إمامها

بالله هل واريتموها بالثرى .. و هل استقرت باللحود رِمامها

يا جسمهُ انتفض التراب و عانقت .. أطيافه روحي فأنت سلامها

لو تنحني نفسي لجسمٍ عُفرت .. أوصلاهُ فتعفرت آلامها



*** *** ***



يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها

ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها



نفسي عليهِ تضم أوجاع الأسى .. ملئ الزمان حبيبها و غرامها

و الآن عاد على التراب مُبضعاً .. و عليهِ تحتدم الخطوبُ عِظامها

أبكي و هل أبكي صدرٍ رضهُ .. خيل العداء و جثت علي ضرامها

أبكي على الجسم العفير و لم يعد .. إلا لترتسم الشجون تمامها



*** *** ***



يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها

ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها


بأبي الذي لم تنفرج قسماته .. إلا و زينب في الرياح قوامها

قالت أيا هذا الذي أنا أرتجيه .. و لأنت مجمع همتي و نظامها

و لأنت ناموس الإباء و نسمةٌ .. عـُلويةٌ رفت لها أعلامها

أفديك أنت على التراب موزعٌ .. و عليك تختبط الخيول لِئامها



*** *** ***



يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها

ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها


أنا أسمع التكسير أضلعنا التي .. كُسرت و أوجهنا يسيل حِمامها

و إذا إنبرى سهمٌ لقلبك صدهُ .. قلبي فثلث مهجتي ظـُلامها

قـُم للنساء و للصغار تصونها .. بإباك يُحفظ يا حسين ذِمامها

قـُم كف عنها طـُغمةً بليةً .. نقمت و أنت بك ارتوى إسلامها



*** *** ***



يا نازلين بكربلاء هل عندكم .. خبرٌ بقتلانا و ما اعلامها

ما حال جثة ميتٍ في أرضكم .. بقية ثلاثاً لا يُزار مقامها

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:06 PM
' أول دمعة '

للشاعر نادر التتان





من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري

كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري



منولد و السؤال إبخدي مذروف ..

مَدري زينب اسم من أربع حروف ..

لو من أربع مُهج طعنتها السيوف ..



و ابتديت أنعى طفل .. ويا ألمها

ذايب بكل حرف .. من اسمها



من زمان وهذا وضعي .. كربلا مأثره على سمعي

من ينادون على زينب .. نادت جروحي على دمعي



*** *** ***



من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري

كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري



أذكر أمي تلفني بدمعة العين ..

وبنفسها على مهدي كتبت حسين ..

و كانت تغمض عيوني على بيتين ..



راحت إلكربلا .. بالسكينة

و رجعت منحله .. للمدينة



من زمان وهذا عهدي .. وأنا رهن ﮔـماطي بعدي

كل مرثيه في زينب .. بدمعي كاتبها على خدي



*** *** ***



من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري

كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري



من ﮔـبل لا تشب سنيني بيـَه ..

منهي زينب أسايل ﮔـولوا ليـَه ..

وأسمع الدنيا كلها ترد عليـَه ..



هاي أخوها انجرح .. في عضيده

و تالي يمها إنذبح .. من وريده



من زمان و هذا همي .. و اذكر موصيتني أمي

ما يفارﮒ ﮔـللبي زينب .. لو تفارﮒ روحي جسمي



*** *** ***



من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري

كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري



من رضعت المصيبة و صدري عطشان ..

للوجع واللطم بالونه لهفان ..

ما رضعت الهنا و زينب في أحزان ..



ظامي خيها اكتوى .. مع الترايب

بس ﮔـللبها ارتوى .. بالمصايب



من زمان وهذا حالي .. أسهر بنوح الليالي

عالـﮕـمر أعتب واﮔـله .. ارجع إلزينب ياغالي



*** *** ***



من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري

كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:09 PM
' مقصد الحاجات '
للشاعر عبدالله القرمزي





إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات

يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات



وفيتي الدين .. يا نور العين



يا أم البنين الله رضى وجرحـﭻ يهون ..

و يوم الله يرضى خل يكون الي يكون ..

يا مدرسه منها البشر يتعلمون ..

هان الأسى و ماهنتي ياجرحي المصون ..



كثر ما ذبلت أحلامي .. كثر ما هالدهر يـﮕـسى

نسيت بصبرﭺ آلامي .. و علي مو عادته ينسى



يا أبا الحسن .. كل المحن .. صوب وغيابك صوب

فدا لك هلي .. بس يا علي .. فاضل جرح هالنوب



حنانك وين .. يا ابو الحسنين



*** *** ***



إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات

يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات



وفيتي الدين .. يا نور العين



طرفي غفى يا ام البنين وما استراح ..

و ﮔـللبي لفى و حزنه يدﮒ راح على راح ..

حامي الجرح راسي ضماده للجراح ..

لا تـﮕـولي يا باﮔـي الأمل راح الي راح ..



جرح ﮔـلبـﭻ على راسي .. و لا أطهر و لا أصفى

و فيـَه يا أعز ناسي .. ولا مثلـﭻ أحد وفى



إنته الدوى .. ثارك روى .. دم جعفر و عثمان

و عوني نجى .. و عباس اجى .. يضمك بلا ذرعان



خذ الـﭼـفين .. يا ابو الحسنين



*** *** ***



إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات

يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات



وفيتي الدين .. يا نور العين



أكبر تحيه من النبي و من فاطمة ..

لأجل الوفا و أكبر وسام من السما ..

و يوم الحشر اسـﮕـي الإلـﭻ دمعه هما ..

تخليد إلى الساﮔـي الي مات من الظما ..



دفنت بصدري ﭼـم جمرة .. لهيبـﭻ يطفي نيارني

عشت مرة و متت مرة .. وحياتـﭻ عمري الثاني



حـﮓ فاطمة .. حيي الدما .. فدوة تسيل بحور

حيي الدمع .. لام الضلع .. والخاطر المكسور



فدى البنين .. يا ابو الحسنين



*** *** ***



إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات

يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات



وفيتي الدين .. يا نور العين



بعد الوفا يا ام الوفا المنـﭻ لـﮕـيت ..

مابـﮕـت اوصافـﭻ إلي كلمة ياليت ..

ﮔـلبـﭻ ألاﮔـي مثله والله ماهـﮕـيت ..

يا هالـﮕـللب في الشده وفيت و كفيت ..



لو اشفاف الصبر تحـﭼـي .. تخايلت على بسمتها

و لو عيون الصخر تبـﭼـي .. صفيتي انتي دمعتها



كل الصبر .. منك يدر .. يا ملهم الغيمات

و يوم الرحت .. عني و طحت .. صبري الي طاح و مات



طواني البين .. يا ابو الحسنين



*** *** ***



إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات

يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات



وفيتي الدين .. يا نور العين

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:11 PM
' يحاربون الله '

للشاعر نادر التتان





أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله



ألف ويلٍ لمن تجرا ..

إن للمرقدين ثأرا ..



أهل أتاكم من الرافدين .. حديث حربٍ على المرقدين

ألم تروا كيف أن السماء .. تزلزلت تندب الفرقدين

على المنارات لما هوت .. و ذكرتنا بقطع اليدين

و قبةٌ بالجراح إنحنت .. كأنها كسر ظهر الحسين



حتى نبضت عاشوراء .. الله الله

بين الطف و سامراء .. الله الله



و أعتلى صوت كل منحر ..

المزارات ليس تـُقهر ..

*** *** ***



أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله



ألف ويلٍ لمن تجرا ..

إن للمرقدين ثأرا ..


بهم من الله مات الحياء .. و حاربوا العرش و الأوصياء

و إن يخافوا مزاراً فهم .. له يقرون بالكبرياء

لو إنطفى العسكريان ما .. تقصد الليل قان الضياء

وما دروا حين ما فجروا .. تفجرت سورة الانبياء



و هنا سال دم الآيات .. الله الله

و تهاوى جسد التوراة .. الله الله



قطعوا مهجة الكتاب ..

و بقيت آية العذاب ..

*** *** ***



أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله



ألف ويلٍ لمن تجرا ..

إن للمرقدين ثأرا ..



تجاوز الحقد حد الجنون .. فمدهم ربهم يعمهون

ليكشف الله إرهابهم .. ألا و إنا له راجعون

و حسبنا غائبٌ لم يزل .. يُذيب في الصبر دمع العيون

و كل ما صوبوا مرقداً .. لعينه يزحف الزائرون



في هذا الرُزء علامات .. الله الله

فعلى ما صبرك ما مات .. الله الله



يا إمام الزمان عجل ..

زلزل الكافرين زلزل..

*** *** ***



أتحارب أعتاب الله .. الله الله

و متى أفلح من عاداه .. الله الله



ألف ويلٍ لمن تجرا ..

إن للمرقدين ثأرا ..

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:13 PM
' أيها المهر توقف '

للشاعر نادر التتان





يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته

رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب


أصعب احساس انخلـﮓ .. يغمرك حسره و ندم

و انته تركض للأمل .. توصله و يطلع ألم

يا فرس الأكبر علي .. ما تمنيت العدم

و انته رايح للعدا .. و على بالك للخيم



يا ﮔـاسي .. ألومك أنا و ﮔللبي يتعب

يا ﮔـاسي .. ذبح فعلك حسين و زينب



الكل ينتظر و إنته متباعد .. و ما تدري الولد يوحش الوالد

شيردك للخيمه تالي ..

شيردك و العفته غالي ..

شيردك ..

*** *** ***



يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته

رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب



كفكف جروحه المهر .. يلطم بعرفه الصدر

مو أنا الخنت بعلي .. و هم من الـﮕـللب أعتذر

هو ﮔـال بطبرته .. لا توديني الخِدر

لا أﮔـابل والدي .. و ما فديته بهالعمر



يا عيني .. على الغالي غمضي يا عيني

يا عيني .. عن أحبابه هاللحظه ويني



جاوبته بعجل خلني بروحي .. عوف انته السرج و ارحم جروحي

حبيبي دمك على العين ..

حبيبي درب الخيم وين ..

حبيبي ..

*** *** ***



يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته

رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب



يا مهر لك ﮔـلب وعين .. و انته شفته ينجدل

هذا يطعن بالرمح .. و هذا يرميه بنبل

الله يا حزن السما .. هذا الأكبر منجدل

لو هو جده المصطفى .. نايم بحر الرمل



مصيبة .. جبت لينا بعد انتظارك

مصيبة .. و بعد شل يفيد اعتذارك



حين الخبرك عالثرى اتركني .. و خبر والدي بسرعه يدركني

تركته ويا الأعادي ..

تركته وسط الهنادي ..

تركته ..

*** *** ***



يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته

رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب



شفت أبوه حسين يلم .. ﮔـطعه ﮔـطعه بالعنى

ما انحنى و يوم طلعت .. عمته ظهره انحنى

و صار يناديها ارجعي .. يـَختي شتحمل أنا

زينب أحسب طلعتـﭻ .. أﮔـسى من فـﮕـد الظنى



أويلي .. على الما تهنا بشبابه

أويلي .. على حسين أبوه بمصابه



لو فاد الدمع فادت آلامي .. أصهل و الأسف يمشي جدامي

يا الأكبر ﮔـبل ابتعادك ..

يا الأكبر سامح جوادك ..

يا الأكبر ..

*** *** ***



يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته

رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:14 PM
' لك الله '

للشاعر الشيخ عباس الريس (رحمه الله)





هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا

تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا



وذاك دم الطهر لما بدى .. به الأفق مرتدياً برقعا

تصاعد من كربلا للسماء .. و ليس عجيبا بأن يُرفعا



فما فظل عيسى على قومهِ .. سوى انه بحسينٍ دعا

فما فظل عيسى على قومهِ .. سوى انه بحسينٍ دعا

*** *** ***



هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا

تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا



لك الله من ثائرٍ لا يرى .. سوى الحق قصداً ولا مطمعا

و قطباً عليه تدور الوغى .. و فرداً غدا للقنا مجمَعا



و فذاً يرى حقه ضائعاً .. و أي تراثٍ له ضُيعا

و صوت عذابٍ على الظالم .. غداة أرادوك أن تخشعا

*** *** ***



هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا

تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا



فديتك مُلقاً بأرض الطفوف .. و جسمك بالبيض قد وُزِعا

كأن تناثر أشلائهِ .. تناثر قلبك إذ قـُطعا



توزع خطبك في كربلاء .. ففي كل عضوٍ أرى مصرعا

فما مثل يومك ذو فادحٍ .. و لا مثل رزئك إذ أفجعا

*** *** ***



هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا

تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:15 PM
' بالقلب حاجة '

للشاعر عبدالله القرمزي





سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه

إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه



يـَلي محفور بجبيني .. يالتجيني بكل مهمه

يـَلي ماخيب مُريده .. و اليريده يلاشي همه

يا أبو سكينة دخيلك .. أعتني لك و الله ودي

كلك عليـَه ايادي .. و ﮔـللبي مذبوح على خدي



حاجة يا ابن الزهرا ليـَه .. روحي منك مستحيه

خادمك خادم بنينك .. و ما اظن تبخل عليه



حاجةٌ تقوى عليها .. أنا محتاجٌ إليها

أنت تدري ما بصدري .. أرني جودك فيها

*** *** ***



سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه

إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه



و امك الزهرا البتوله .. بالتسيله من ضلعها

داخل عليك بهضمها .. و بألمها و بوجعها

يـَلي ما يخلف وعوده .. يـَلي جوده غرّﮒ أعدا

يمه بابك ليـّه ﮔـعده .. و الي عندك ما ترده



حاجه في ﮔـللبي ملحه .. لاهي مال و لاهي صحة

يـَلي فضله و يـَلي جوده .. الله بكتابه يمدحه



أنا ما جئتك إلا .. بعد أن أرهقت ثقلا

لك أمري .. انت تدري .. عظم الخطب وجلا

*** *** ***



سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه

إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه



بأعظم مصيبة على ﮔـللبك .. باليحبك و التحبه

و بأعز سر الي عندك .. بلي هدك و انته كعبه

و حـﮓ رسول الله و آله .. و حـﮓ جماله و انته بدره

ﮔـللبي ذاب و بالخجاله .. يلي في حاله انته ادرى



هاذي أول طلبه هاذي .. و انته بالشده ملاذي

كم صغيره يم جميلك .. دايم لـﮕـللبي تآذي



و يقيني فيك أني .. ليس بالخيبة راجع

ثقتي فيك .. شفيعي .. أرني ما أنت صانع

*** *** ***



سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه

إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه

أسيرة القلوب
24-03-2008, 05:17 PM
' إلى شيعتي '

للشاعر الملا سعيد العرب (رحمه الله)




يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..


حطوا المآتم واندبوني بدمع ساكب .. وابـﭼـوا على تعفير خدي بالترايب

ليكم يا شيعة تحملت هاي المصايب .. حتى حريمي تسلبت بالغاضرية

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..



زوروا ضريحي عـﮕـب موتي و اندبوني .. و ليمن شربتوا الماي يا شيعة اذكروني

ترى متت عطشان ظامي ماسـﮕـوني .. حز الشمر راسي و ﭼـبدي ملتظيه

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..


ما واحد الا انصاب من ﮔـبللي بفجيعة .. لكن مصابي ما جرى مثله يا شيعة

شفتوا احد ذبحوا على صدره رضيعه .. جدام عيني اتعفر بسهم المنية

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..



يوم الذي شفته يلوح و ذوب حشاي .. شلته و رحت للـﮕـوم منهم أطلب الماي

جاه السهم من حرملة و تعفر احداي .. و ايده على رﮔـبتي لواها و شبح ليه

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..



و ابني علي الأكبر من الميدان جاني .. و يصيح يابويه العطش غير ألواني

و اتعذرت له و راح عني و لا لفاني .. لكن نظرته على الثرى جثه رميه

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..



لو تنظروني يوم جبته يم الخدور .. جسمه مبضع بالسيوف ودمه يفور

و انا على العباس مني الظهر مكسور .. من وﮔـفتي فوﮔـه ضلوعي منحنيه

*** *** ***



يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..

مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

شيعية وأفتخر
27-03-2008, 03:24 AM
يسلمووووووووووو أخوتي عالقصائد الأكثر من رووووووووعه

سحر الولاية
17-09-2008, 05:51 PM
شكرا وجزاكم الله الجنه